مادة الفثاليت تجعل العطور خطيرة

أطلق العديد من الخبراء التحذيرات المتواصلة والمتعلقة بخطورة استخدام العطور التي تحتوي على هذه المادة لما لها من تأثيرات سلبية على الجنين خاصة فيما اذا كان ذكرا.

ويعود ذلك في أنها تؤثر على إنتاج جسم الطفل للحيوانات المنوية في وقت لاحق مما يؤدي لاصابة المولود بالعقم بعد ولادته، فقد أظهرت الأبحاث التي أجريت على مكونات وتركيبات العطور وجود نسبة عالية من مواد كيماوية موجودة في تركيبة انواع من العطور ومزيلات العرق ومواد التجميل الاخرى المشهورة والتي تستعملها النساء بشكل كبير ،حيث أن من شأن تلك المواد التسبب بالعقم للجنين ، وذلك لاحتوائها على مركب ‘الفثاليت’ بتركيز عالي.

والجدير بالذكر أن المفوضية الأوروبية تسعى إلى فرض حظر استخدام مركب ‘الفثاليت’ في تصنيع العطور ، وذلك بعد ظهور نتائج أبحاث تدل على تسببت هذه المادة بحالات مرضية ضارة بالأطفال الذكور مثل عدم نزول الخصية وإعتلال المجرى البولي.

كما وأن استخدام مواد تجميلية وعطور مجهولة المصدر قد تؤدي لإصابة المرأة الحامل بمشاكل خطيرة هي بغنى عنها إضافة إلى التسبب بتشوهات للجنين، لذلك ينصح الأطباء النساء الحوامل بعدم استخدام العطور أثناء فترة الحمل، ذلك لأن الجسم يمتص المواد الكيماوية الموجودة في العطور ومساحيق التجميل مما يؤدي لوصولها لاحقاً إلى الأجنة وبالتالي إلحاق الضرر بالجنين دون شعور الأم بخطورة الأمر.

المصدر: وكالات أنباء

اترك رداً

الرجاء ادخل تعليقك!
رجاءاً.. أضف اسمك هنا