كيفية تقليل خطر الاصابة بسرطان القولون!

سرطان القولون، أو سرطان القولون والمستقيم، هو نمو لخلايا ورمية في الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة، القولون، والشرج.

له القدرة على الانتشار إلى أعضاء أخرى، مما يجعله نوع خطير جدًا من السرطان. لحسن الحظ، الاكتشاف المبكر له سهل بالفحص المعتاد.

بالإضافة إلى ذلك، هناك عدد من التغييرات التي يمكن أن تطبقها على نمط حياتك وحميتك الغذائية لتقليل فرص إصابتك بسرطان القولون:

  • الأغذية أو النظم الغذائية منخفضة الدهون، عالية الألياف مع حصص يومية متعددة من الفواكه والخضراوات والحبوب النشوية يحتمل أن تقلل قابلية الاصابة بالمرض، إن تناول غذاء غني بالكالسيوم والفولات (مادة غذائية يحتاجها الجسم بكميات قليلة وتوجد في الخضراوات الصفراء والخضراء الورقية) قد يقلل ذلك الخطر أيضا.
  • العقاقير اللاستيرويدية المضادة للالتهاب NSAIDs: رغم أن الباحثين لا يعلمون السبب إلا أن تناول تلك الادوية لسنوات عديدة يبدو أن يخفض معدلات الاصابة بالسرطان المعوي. مع ذلك فإن التناول المنتظم للاسبرين، وهو نوع من تلك العقاقير، لا يقلل خطر سرطان القولون.
  • الاقلاع عن التدخين: إذ إن تدخين السجائر يزيد خطر سرطان القولون.
  • العلاج التعويضي الهرموني: إن النساء اللاتي يتناولن هرمون الاستروجين بعد سن انقطاع الطمث ينخفض لديهن خطر الاصابة بسرطان القولون بنسبة تترواح بين 30% و40%.
  • استئصال البوليبات: إن استئصال البوليبات الورمية الغدية يعمل على التخلص من مصدر محتمل للاورام الخبيثة.
  • عليك أن تأكل كل يوم أقل من خمسة مرات وتأخذ حصة من الفواكه والخضروات.
  • عليك أن تأكل الخبز ذات الالياف العالية.
  • عليك أن تبتعد عن التدخين وشرب الكحول.
  • عليك أن تبتعد عن اللحوم المصنعة مثل المرتديلا، الهوت دوق، السجق، وغيرها.
  • تناول الأسبرين أو البرفين يقي من سرطان القولون.

استشر طبيبك

اترك رد