فقر الدم – الأنيميا

يتم تعريف فقر الدم – الأنيميا (Anemia) على أنه انخفاض فعالية خلايا الدم الحمراء إمّا لأنها ليست كبيرة بما فيه الكفاية، أو بسبب نوعيتها الرديئة.

يوجد نوعان من فقر الدم: فقر الدم متجدد، وهو عندما يكون الجسم قادراً على إنتاج خلايا الدم الحمراء المفقودة، أو فقر الدم المزمن، وعندها لا يكون الجسم قادراً على تعويض خلايا الدم الحمراء المفقودة.

كيف تعرف أنك مصاب بفقر الدم؟

عند الإصابة بفقر الدم، تظهر بعض العلامات مثل شحوب الجلد وملتحمة العين والتعب وضيق النفس عند أدنى حركة، وخفقان القلب بسرعة كبيرة. كل هذه العلامات تحدث بسبب انخفاض خلايا الدم الحمراء وانخفاض كمية الأكسيجين في الدم.

لتشخيص فقر الدم وتقييم مدى خطورته، يجب أولاً أخذ عينة من الدم. ويتم تشخيص فقر الدم عند إيجاد انخفاض في ثابت أو أكثر من الثوابت التالية:  عدد خلايا الدم الحمراء، وتركيز الهيموجلوبين، والهيماتوكريت hematocrit والذي يشكل الرابط بين حجم خلايا الدم الحمراء والدم كل.

بعد ذلك، من الممكن أن يُطلب تقدير جرعات الحديد اللازمة.

فقر الدم هو عارض مرض:

يعتبر فقر الدم دلالة على المرض، وهناك الكثير من الأمراض التي يمكن أن تسبب فقر الدم، مثل:

النزيف الخارجي: حالات النزيف يمكن أن تكون مسؤولة عن فقر الدم إذا كان النزيف خارجياً، وبالتالي يمكن رؤيته وتشخيصه بسرعة، مثل النزيف الذي ينتج عند الوقوع، أو عن الولادة أو الجراحة.

أو حالات النزيف التي يمكن أن يكون من الصعب تشخيصها مثل قرحة المعدة التي تنزف قليلاً، أو النزيف الذي يحدث في فترة الحيض.

– يكون الأنيما من النوع المتجدد، عندما يتمكن النخاع العظمي من إنتاج خلايا دم حمراء جديدة.

– فقر الدم الانحلالي: وهو نوع من أنواع الأنيميا التي تُدمّر فيها خلايا الدم الحمراء بسرعة، عندما يكون غشاء الخلية الحمراء غير طبيعياً أو هشاً للغاية، ويمكن أن تدمّر بعض الأجسام المضادّة خلايا الدم الحمراء، أو يمكن أن يوجد نقص في الإنزيمات، وهي حالة مرض الثلاسيميا والدريبانوكتوز أو مرض الخلية (وهما مرضين وراثيين).

بعض حالات التسمّم التي تحدث بسبب بعض المواد الكيميائية، مثل البنزين والكحول يمكن أن تتسبب في فقر الدم. وهذه هي الحال أيضاً بالنسبة لبعض الأمراض المعدية مثل الملاريا، والأمراض الفيروسية، والسرطان وغيرها. فقر الدم الانحلالي هو أيضاً فقر دم متجدد.

هناك أنواع أخرى من فقر الدم تحدث بسبب نقص إنتاج خلايا الدم الحمراء من النخاع العظمي وهي من أنواع الأنيميا المزمنة.

بعض أوجه القصور تسبب فقر الدم:
  • وذلك عن طريق منع تكوين خلايا الدم الحمراء مثل سوء التغذية التي يمكن أن تكون مصدراً لأمراض الجهاز الهضمي الذي يسبب سوء امتصاص الفيتامينات والمعادن.
  • وقد يكون الغذاء منخفض القيمة أو استهلاك مقدار منخفض من الفيتامينات أو المعادن.
  • أو نقص الحديد في فترة الحمل على سبيل المثال أو النقص في حمض الفوليك فيتامين (ب12)، وفيتامين (ب9) لدي الأشخاص المصابين بالتهاب حاد في المعدة أو استئصال المعدة.

وهناك بعض الأدوية، وبصفة خاصة أدوية العلاج الكيماوي يمكن أن تقلل من تجميع خلايا الدم الحمراء. كما توجد أمراض أخرى مثل السرطان الذي يغزو النخاع العظمي (اللوكيميا) ويسبب فقر الدم.

تجنب سوء التغذية:

بعض أنواع الأنيميا من المستحيل تجنبها، لكن من الممكن تجنب أوجه القصور وخاصة من خلال تناول الأطعمة المناسبة والتي تحتوي على الحديد.

ويوجد الكثير من الأطعمة التي تحتوي على الحديد ليس دائماً بكميات كافية كما في السبانخ وغيرها من الخضروات والتي تحتوي بشكل أساسي على الماء، ويجب تناولها بكميات كبيرة لضمان توفير الحد الأدنى من الحديد في وجبات الطعام اليومية.

ويوجد الحديد أيضاً في الحبوب (الحمص، العدس وفول الصويا)، وفي اللحوم، والكبد والبيض والحبوب.

تناولي الحديد أثناء الحمل:

في فترات معينة من الحياة، من الطبيعي أن نتعرض لفقر دم ولو بسيط، وخصوصاً أثناء الحمل، حيث تكثر حالات نقص الحديد والفيتامين B9 ، وإنه لمن المهم تجنب ذلك، فالأكل بشكل صحيح ضروري لاستكمال الوجبات مع الأدوية التي تحتوي على الحديد وحمض الفوليك إذا ما تم تشخيص فقر الدم.

هل تعلم؟

أن فقر الدم هو انخفاض في خلايا الدم الحمراء أو الهيموجلوبين أومكونات الدم، وانخفاض بطبيعة الحال في نقل الأوكسجين في الدم وسوء في وظائف العديد من الأجهزة.

بعض أنواع الأنيميا تعتبر من الأمراض الحادة، ويمكن التعامل معها عند الوقوف على الأسباب ومعالجتها، وهناك أنواع من فقر الدم والأمراض الأخرى التي تعتبر معقدة، وغالباً ما يصعب علاجها وأحياناً قد لا يتمّ الشفاء منها.

وفي كثير من الأحيان يمكن الوقاية من الأنيميا الناتجة عن القصور الغذائي، وخاصة فقر الدم بسبب الحمل الذي يمكن الوقاية منه من خلال اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع ومع تناول المكملات من الحديد وحمض الفوليك.

المصدر: صحتي

اترك رد