عملية شفط الدهون للرجال

عملية شفط الدهون للرجال

أصبحت الرشاقة حلماً يراود الجميع رجالاً ونساء، فمنذ يبدأ وعينا بأجسادنا وإدراكنا لها يبدأ المجتمع ووسائل الإعلام في رسم صورة الجسد المثالي الذي يتمتع بالرشاقة وتبدو عليه علامات الشباب والفتوة في أذهاننا.

وارتفعت أهمية عمليات التجميل في المجتمع بشكل عام، وعمليات شفط الدهون بشكل عام وشفط الدهون للرجال بشكل خاص، وبمرور الوقت أصبح التساؤل المطروح هو هل عمليات التجميل ضرورة أم رفاهية للرجل العربي؟

ومع تزايد الوعي المجتمعي بالمشاكل التي تسببها السمنة وبتأثيرها على المستويين الجمالي والصحي، زاد الإقبال على عمليات شفط الدهون، وأصبحت من أهم العمليات التي يلجأ إليها الرجال والنساء في الوطن العربي على حد السواء وإن اختلفت الأسباب والمطالب والنتائج التي يتوقعها كل منهم.

عملية شفط الدهون للرجال

لماذا قد يلجأ الرجال إلى عمليات شفط الدهون؟

هل تختلف مناطق الجسد التي تحتاج إلى شفط الدهون في الرجال عنها في النساء؟

في هذا المقال نقدم لك كل ما قد ترغب في معرفته عن عمليات شفط الدهون للرجال. ويمكنك قراءة مقالاتنا الأخرى لمعرفة المزيد من المعلومات عن عمليات نحت الجسم، أو عن عمليات شفط دهون البطن، أو عملية شد البطن.

ما هي عملية شفط الدهون للرجال؟

عملية شفط الدهون (liposuction) هي عملية تتم ببعض الطرق الجراحية أو غير الجراحية بهدف التخلص من تجمعات الدهون العنيدة في بعض مناطق الجسم. أهم الطرق التي تستخدم للتخلص من الدهون في عملية شفط الدهون هي استئصال الدهون جراحياً أو تقنية إذابة الدهون بالليزر أو بالموجات فوق الصوتية.

أما عمليات شفط الدهون للرجال فتختلف بشكل أساسي عن عمليات شفط الدهون للنساء في الأماكن التي تميل لتجميع الدهون والتي تختلف في الرجال عنها في النساء. لهذا فإن من أهم استعمالات عملية شفط الدهون لدى الرجال هو علاج التثدي عند الرجال عن طريق شفط دهون الصدر للرجال.

هناك كذلك شفط دهون البطن، وهي عملية تنتشر في الرجال والنساء على حد السواء للتخلص من ترهل البطن ومشكلة بروز الكرش، وكذلك شفط دهون الأرداف للرجال، لكن انتشار هذه العملية بين الرجال يقل كثيراً عن الحالات التي تتم في النساء، وغالباً لا يحدث إلا في عمليات شفط الدهون الموسعة في الرجال.

ما هي أنواع عمليات شفط الدهون للرجال؟

تنقسم عمليات شفط الدهون إلى أنواع مختلفة من حيث استخدام الوسيلة المساعدة في العملية من عدمه، أو من حيث المكان الذي تتم منه عملية شفط الدهون، وكلا التصنيفين معترف به على المستوى العالمي.

أولاً من حيث طريقة إجراء العملية:
  • عملية شفط الدهون الجراحية (surgical vacuum).
  • عملية شفط الدهون بالليزر للرجال (laser assisted liposuction).
  • عملية شفط الدهون بمساعدة الموجات فوق الصوتية (ultrasound assisted liposuction).
  • عملية شفط الدهون الجافة (Dry liposuction) وهي تقنية قديمة لم تعد منتشرة.
  • عملية شفط الدهون بالليزر رباعي الأبعاد (vaser liposuction) وتستخدم في حالة نحت الجسم.
  • شفط الدهون بالنفخ (Tumescent liposuction) وتستخدم في حالة شفط كميات كبيرة من الدهون.
ثانياً من حيث الموضع الذي تتم فيه الجراحة للرجال:
  • شفط دهون الصدر للرجال لعلاج التثدي.
  • شفط دهون البطن للرجال لعلاج الكرش أو لتحديد عضلات البطن.
  • شفط دهون الأرداف للرجال لعلاج سمنة الأرداف.
  • شفط الدهون من عدة أماكن في نفس الوقت (مكانين أو أكثر) وتعرف باسم عمليات شفط الدهون الموسعة.

من هم المرشحين المحتملين لعملية شفط الدهون للرجال؟ 

هم الرجال الذين يعانون من السمنة الموضعية بحيث تكون الزيادة في وزنهم في حدود 30% من الوزن المثالي لهم، أي أن يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) لهم أقل من 32.5. في كل الأحوال لا تصلح هذه العملية إلا لشخص حالته الصحية مستقرة ولا يعاني من أي أمراض خطيرة يمكن أن تؤثر على نتائج العملية.

يفضل ان يكون الشخص الخاضع لهذه العملية من غير المدخنين، أو يكون بمقدوره الامتناع عن التدخين قبل العملية بفترة وخلال فترة التعافي. كذلك يجب أن يتمتع المريض بمرونة كافية للجلد تسمح له باتخاذ الشكل الجديد بعد شفط وإزالة الدهون وإلا فسيتعرض جلد المريض للترهل وقد يحتاج إلى إجراء جراحة أخرى لشد الجلد.

التعافي من جراحة شفط الدهون للرجال

تعتمد فترة التعافي المتوقعة على كمية الدهون التي تم التخلص منها خلال العملية. بشكل عام فإن تقنيات إجراء العملية الحديثة بمساعدة الليزر تقلل من فترة التعافي وتجعلها سريعة لا تتجاوز الأسبوع أو الأسبوعين على الأكثر.

خلال هذه الفترة قد يشعر المريض ببعض الألم وقد يحتاج إلى الراحة. أما النتائج الكاملة للعملية فتظهر خلال ستة أشهر حيث يزول التورم تماماً ويتخذ الجلد الحجم المناسب بعد العملية.

النتائج قبل وبعد إجراء عملية شفط الدهون للرجال

يحكي الرجال عن تجاربهم مع عملية شفط الدهون، فيقول جورج البالغ من العمر 43 عام من ولاية فرجينيا في الولايات المتحدة الأمريكية، لطالما عانيت من مشاكل في شكل جسدي متضمنة ترهل البطن وزيادة في دهون البطن والأرداف وقد خضعت لعدة عمليات منها عملية شفط دهون الصدر للرجال، وعملية شفط دهون البطن للرجال وكذلك عملية شد البطن. ويؤكد أنه لا يجد غضاضة في الحصول على بعض المساعدة لجعل جسده أكثر جاذبية سواء في رأيه الشخصي أو من وجهة نظر شريكة حياته.

أما إنريك من ميامي بفلوريدا، يقول سبب شكل خصري لي مشكلة كبيرة، وسواء بممارسة الرياضة أو بدونها كان شكله دائماً ما يبقى غير مرضي بالنسبة لي. ف نهاية الأمر خضعت للواقع واتخذت قرار بإجراء عملية شفط دهون من الخصر وكانت النتائج رائعة.

ويقول آدم من ماريلاند، أتمنى لو كنت أعرف أن النتائج ستكون بهذه الروعة لكنت قد خضعت لهذه العملية منذ عشر سنوات على الأقل، لقد تحول خصري من مقاس 37 إلى مقاس 33 وخسرت 5 كجم من منطقة الوسط والبطن.

خطوات إجراء عملية شفط الدهون للرجال

التخدير

المخدر المستخدم في عملية شفط الدهون غالباً ما يكون مخدر موضعي مكون من مادة “الليدوكايين” بالأساس. قد يتفق المريض والطبيب على أنواع أخرى من التخدير مثل التخدير الكلي في حالة العمليات الموسعة لشفط كميات كبيرة من الدهون.

إجراء الشق الجراحي

الشق الجراحي المستخدم في عمليات شفط الدهون عادة ما يكون صغيراً للغاية لا يتجاوز سنتيمترين أو ثلاثة سنتيمرات على الأكثر، ما لم تكن العملية مصحوبة بعملية شد للجلد

إذابة الدهون وشفطها

تتم إذابة الدهون وشفطها بالوسيلة المساعدة المناسبة سواء من خلال إدخال أنبوب الليزر من الشق الجراحي (القنية)، أو باستخدام الموجات فوق الصوتية أو غير ذلك من الطرق. وبعدها يتم سحب الدهون إلى خارج الجسم من خلال الأنبوب.

إغلاق الشق الجراحي

يغلق الشق الجراحي بصورة تجميلية نادراً ما تترك أثر، وسرعان ما يخفت هذا الأثر غير الملحوظ للعملية.

المخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية شفط الدهون للرجال

هل عملية شفط الدهون خطيرة؟ نعم ولا. الإجابة التفصيلية على هذا السؤال تحتاج إلى تحديد عدة عوامل، فعملية شفط الدهون ليست خطيرة بطبيعتها، لكن إجرائها على يد غير المتخصصين قد تؤدي إلى نتائج وعواقب غير محمودة. أجهزة الليزر قوية للغاية واستخدامها بدون تدريب كافي قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة.

تتضمن المخاطر المتوقعة في حالة نقص خبرة الطبيب الإصابة بالحروق، وفقدان السوائل من الجسم، وبعض الآثار الجانبية على الشكل. أما عمليات شفط الدهون الجراحية فتتضمن مخاطرها الإصابة بالخثرات (الجلطات) وسمية الليدوكايين (المخدر المستخدم في العملية)، والنزف، وفقدان السوائل من الجسم، والتورم والكدمات، واضطراب سوائل الجسم نتيجة شفط كمية كبيرة من الدهون، واضطراب الإحساس في بعض مناطق الجسم نتيجة تأثر بعض الأعصاب. وانعدام التماثل في نصفي الجسم، أو الإصابة بترهلات الجلد نتيجة عدم وجود مرونة كافية به مما يتطلب إجراء عملية لشد الجلد.

ما الذي يحدث في استشارة عملية شفط الدهون للرجال؟

جلسة الاستشارة هي الأهم على الإطلاق، فإذا فشلت هذه الجلسة توقع عدم رضاك عن نتائج العملية مهما حققت فيها. في هذه الجلسة يحدد المريض مع طبيبه النتائج التي يرغب فيها بصورة واقعية، فإذا كنت تعاني من سمنة بالغة لا تتوقع أن تصل من خلال العملية إلى مظهر العضلات المرسومة كلاعبي كمال الأجسام.

ما تفعله العملية هو الوصول بالجسم إلى حالة التخلص من بعض الدهون الموضعية في الجسم ومنع عودتها للتراكم في نفس المنطقة مرة أخرى، وببعض التقنيات الحديثة يمكنك المساهمة في الحصول على رسم واضح لبعض عضلات الجسم مثل عضلة الصدر أو عضلات البطن، ومن هذه التقنيات الحديثة الليزر رباعي الأبعاد المستخدم في نحت الجسم، لكن هذه التقنية لا يمكن استخدامها إلا عندما تكون كمية الدهون المتراكمة على العضلة قليلة بالأساس.

وعامة يمكن للطبيب أن يريك بعض الصور للشكل المتوقع لجسمك بعد العملية مقارنة بشكلك قبلها (يتم إعداد هذه الصور باستخدام الحاسب الآلي) حتى تتمكن من توقع النتائج والاستعداد لها. كما ينبغي عليك في هذه الجلسة أن تخبر طبيبك بما يلي:

  • أي أمراض مزمنة أو حالات صحية تعاني منها (لأنها قد تتعارض مع إجراء العملية).
  • أي حساسية تعاني منها (وبخاصة من مواد مثل الليدوكايين والادرينالين)
  • يجب أن تخبر طبيبك إذا كنت من المدخنين أو كنت تتناول أي مشروبات كحولية.
  • يجب أن تخبر طبيبك بشأن أي أدوية تتناولها سواء بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية أو حتى الأدوية العشبية.

ما هي الأسئلة التي يجب أن تطرحها على طبيبك؟

  1. ما هي النتائج المتوقعة للجراحة؟
  2. ما هي فترة التعافي اللازمة؟
  3. متى يمكنني الحكم على نجاح الجراحة ورؤية النتائج النهائية لها؟
  4. ما هي المخاطر المتوقعة للجراحة؟
  5. متى يمكنني العودة لممارسة حياتي الطبيعية؟
  6. هل ينبغي عليّ تجنب ممارسة الرياضة أو بذل مجهود؟
  7. هل ينبغي تجنب تناول أدوية معينة بعد العملية؟
  8. هل هذه الجراحة هي الأنسب لحالتي أم أن هناك طرق أخرى مناسبة أكثر.

المصدر: tajmeeli

اترك رد