علاج ادمان الهواتف الذكية

أن علاج الادمان  من الهواتف الذكية يتطلب استحضار الإرادة الكاملة للتخلص من هذا الاضطراب النفسي مدعومًا بتخلص تدريجي من تلك العادة، ولتكن الرياضة، والهوايات المحببة للنفس، والتي ينتج عنها منفعة ذهنية، وجسدية خير بديل للتخلص بها من هذا الادمان.. فالادمان عادة تتراكم وتتضخم يومًا بعد يوم.

بعض النصائح التى تساعد على الابتعاد عن ادمان الهواتف الذكية

إيقاف الإخطارات والتنبيهات: معظم المدمنين على الهواتف الذكية لا يستطيعون التوقف عن متابعة الإخطارات والتنبيهات التي تصل إلى هواتفهم من مختلف المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنت تريد عدم متابعة هاتفك كل لحظة، فعليك ضبط الهاتف على عدم تلقي الإخطارات الخاصة بالتطبيقات غير الضرورية بالنسبة لك.

تحديد الوقت الذي تقضيه على هاتفك: لا بد من متابعة الوقت الذي تقضيه في استخدام هاتفك الذكي حتى لا تقضي أغلب وقتك في استخدامه وتضيع وقتك، حاول أن تحدد لنفسك وقتاً معيناً لاستخدامه والتزم بهذا الوقت.

تخصيص وقت يومي دون استخدام هاتفك: فكر في قضاء وقت للاسترخاء أو قراءة كتاب أو القيام بأي  نشاط دون اللجوء لاستخدام هاتفك الذكي. بالتأكيد أنت لا تحتاج لهاتفك أثناء تناول العشاء أو الاستحمام أو القيام بأنشطة مع عائلتك أو أصدقائك.

لا تستخدم هاتفك كمنبه: ثبتت الدراسات أن استخدام هاتفك الذكي قبل النوم مباشرة يصيبك بالأرق،  ولذلك لا تستخدمه كمنبه حتى لا تضطر لوضعه بجوارك. يمكنك استخدام الساعات والمنبهات العادية والاستغناء عن استخدام هاتفك الذكي مساء.

امنع نفسك عن استخدامه في الشارع: لا تخرج من منزلك وأنت تتحدث على الهاتف ولا تبدأ بإرسال وتلقي  الرسائل وأنت في الطريق، انتظر حتى تجلس في مكان ما أو تعود للمنزل للرد على الرسائل، إلا في حال كانت الرسالة ضرورية وتحتاج لرد فوري.

فكر فيما يفوتك وأنت تستخدم هاتفك: ابدأ التفكير في الأشياء التي يمكن أن تفوتك وأنت تضع رأسك داخل  شاشة الهاتف مثل تلميحات أصدقائك والمواقف الملهمة في الطريق والحوار مع عائلتك.

اعط هاتفك لأحد أصدقائك عندما تجتمع معهم: حاول أن تمنع نفسك من استخدام الهاتف وأنت تجلس مع  أصدقائك وشجعهم على جمع الهواتف حتى تنتهي الجلسة. ربما ستشعر بالضيق في البداية ولكن بعد ذلك ستعتاد على الأمر وتشعر براحة أكبر.

ابحث عن السبب: حيث أنه كما ذكرنا فقد يكون أحد الأسباب التي تؤدي لادمان الهواتف الذكية هو الشعور بالوحدة والقلق والملل، من هنا يجب أن تكون واعياً بالظروف والعواطف التي تجعلك تكثر من التحقق من هاتفك بشكل مستمر. فهل هو الملل، الوحدة، القلق، أو شيء آخر؟ وتعامل معها بشكل فعّال.

المصدر: مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان

اقرأ المزيد عن:

ادمان الهواتف الذكية – السمارت فون

أسباب ادمان الهواتف الذكية

أمراض تصيب مدمن الهواتف الذكية

اترك رد