علاجات بديلة لعلاج التعب الناتج عن أخذ العلاج الإشعاعي

علاجات بديلة لعلاج التعب الناتج عن أخذ العلاج الإشعاعي

يشعر العديد من الخاضعين للعلاج الإشعاعي للسرطان بالتعب.

يمكن للطبيب علاج الأسباب الكامنة وراء التعب، ولكن قد يستمر الإحساس بالإنهاك المطلق على الرغم من العلاج.

يمكن للعلاجات التكميلية مساعدتك على التماشي مع التعب.

علاجات البديلة لعلاج التعب الناتج عن أخذ العلاج الإشعاعي

اسأل طبيبك عن محاولة التالي:

مارس الرياضة:

حاول أن تمارس الرياضة البسيطة لمدة 30 دقيقة يوميًا في معظم أيام الأسبوع. تساعد ممارسة الرياضة المتوسطة، مثل المشي السريع، أثناء وبعد علاج السرطان على تقليل التعب. تحدث مع الطبيب قبل ممارسة الرياضة، لضمان أنها آمنة لك.

العلاج بالإبر الصينية:

يتضمن العلاج بالإبر الصينية إدخال العديد من الإبر الرفيعة في الجلد وذلك في مناطق معينة من الجسم. ويعد العلاج بالإبر الصينية طريقة آمنة إذا تم على يد ممارس معتمد، ولكن استشر طبيبك أولاً للتأكد من أنه مناسب لحالتك. اطلب من الطبيب أن يدلك على ممارس في منطقتك.

العلاج بالتدليك:

أثناء التدليك، يستخدم اختصاصي العلاج بالتدليك يديه لاسترخاء الجلد والعضلات. ويتمتع بعض اختصاصي العلاج بالتدليك بالخبرة وهم مدربون على نحو خاص للتعامل مع الأشخاص المصابين بالسرطان. اسأل طبيبك عن أسماء اختصاصي العلاج بالتدليك في محيطك.

الاسترخاء:

قد تكون الأنشطة التي تساعدك على الاسترخاء مفيدة في مساعدتك على التكيف. جرب الاستماع إلى الموسيقى أو الكتابة بجريدة.

التكيف والدعم

إن معرفة أنك مصاب بسرطان الغدة اللعابية قد يكون مخيفًا. يتعامل كل فرد مع تشخيص إصابته بالسرطان بطريقته الخاصة. وبمرور الوقت ستكتشف طرقًا للتكيف تتناسب معك. وحتى ذلك الحين، قد تجد أنه من المفيد القيام بما يلي:

تعلم الشعور بالراحة عند اتخاذ قرارات العلاج:

اطلب من طبيبك معرفة تفاصيل حول حالة السرطان لديك، مثل نوعه ودرجة مرحلته وخيارات العلاج المتاحة. فكلما عرفت أكثر، شعرت بمزيد من الراحة عند اتخاذ قرارات العلاج. اطلب من الطبيب أن يوصيك بمصادر معلومات موثوقة يمكنك من خلالها معرفة المزيد. وتتضمن مصادر المعلومات الجيدة التي يمكنك البدء بها المعهد القومي للأورام وجمعية السرطان الأمريكية.

اطلب من أصدقائك وعائلتك أن يكونوا بمثابة نظام الدعم لك:

فأصدقاؤك الحميمون وأفراد عائلتك المقرّبون قد يوفرون لك نظام دعم يمكنك من خلاله التكيف أثناء فترة العلاج. كما يمكن للأصدقاء والعائلة أن يساعدوك في أداء المهام الصغيرة التي قد لا تستطيع القيام بها أثناء العلاج. وقد يكون وجودهم مهمًا ليستمعوا إليك عندما تحتاج إلى التحدث مع شخص ما.

تواصَل مع غيرك من المتعايشين مع السرطان:

يمكن لغيرك من المتعايشين مع السرطان أن يوفروا لك رؤى ودعمًا خاصًا لأنهم يفهمون ما تعاني منه. فتواصَل مع غيرك من المتعايشين مع السرطان عبر مجموعات الدعم في منطقتك. اسأل طبيبك عن مجموعات الدعم أو اتصل بالفرع المحلي لديك للجمعية الأمريكية للسرطان. كما تتوفر مجموعات الدعم عبر الإنترنت.

اهتم بنفسك جيدًا أثناء العلاج:

احصل على قسط كافٍ من النوم كل ليلة حتى تستيقظ وأنت تشعر بالراحة. حاول ممارسة الرياضة عندما تشعر بتحسن واستعداد لذلك.

اتبّع نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفاكهة والخضروات

استشر طبيبك

اترك رد