جمعية-الأطباء-تدعو-وزارة-الصحة-إلى-التطبيق-الفوري-لتوجيهات-رئيس-الوزراء-2

كلام صحة (بنا): أعربت جمعية الأطباء البحرينية اليوم الثلاثاء (2 فبراير 2016) عن أملها بأن تبادر وزارة الصحة إلى التطبيق الفوري لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بشأن اتخاذ تدابير تشجع الأطباء الاستشاريين البحرينيين على البقاء في القطاع الصحي الحكومي، وأكدت استعدادها للتعاون مع الوزارة في كل ما يتعلق بذلك، في مجمع السلمانية الطبي وغيرها من المؤسسات الصحية الحكومية، وبما يسهم في الارتقاء بسمعة القطاع الصحي في مملكة البحرين ويعزز ريادة المملكة في هذا المجال.

وكشفت جمعية الأطباء في بيان لها عن “تدني الرضى الوظيفي بين الأطباء العاملين في وزارة الصحة”، وأكدت أنه على الوزارة العمل على تعديل الكادر الطبي للأطباء بما يتماشى مع توجيهات رئيس الوزراء، والتي تعكس حرص سموه العميق على تلمس أوضاع الطبيب البحريني في القطاع الصحي الحكومي والتوجيه لما فيه مصلحة هذا الطبيب ومصلحة الخدمات الصحية بما يسهم من رفع رصيد وزارة الصحة من الخبرات والتخصصات التي تسربت في الآونة الأخيرة لهذه الأسباب، مع ضرورة قيام الوزارة بإعادة دراسة مشروع تحسين أوضاع الأطباء وبالتوازي مع المشاريع التنموية الأخرى للنهوض بالقطاع الصحي.

اقرأ أيضاً: رئيس الوزراء يوجه وزيرة الصحة باتخاذ إجراءات تشجع الاستشاريين على الاستمرار..

وأشارت إلى أنه من الأسباب الرئيسية لظاهرة تسرب الاطباء من وزارة الصحة ضعف العائد المادي وعدم توفر البيئة المستقطبة للعمل، حيث أنه بمقارنة بسيطة نرى أن الطبيب العامل في المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة- رغم كثرة مسؤولياته وحجم عمله- هو الأقل دخلا ليس بالمقارنة مع دول الخليج الأخرى فقط وإنما بالمقارنة مع المؤسسات الصحية في القطاع الخاص في البحرين.

وثمنت جمعية الأطباء البحرينية عالياً توجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لوزيرة الصحة فائقة الصالح خلال جلسة مجلس الوزراء أمس حول “اتخاذ المبادرات والتدابير والإجراءات الإدارية التي تشجع الأطباء الاستشاريين البحرينيين في مختلف التخصصات على استمرار عطائهم وبقائهم كعناصر فاعلة وخبرات لها مكانتها في القطاع الصحي الحكومي ومن أهمها مجمع السلمانية الطبي لما يشكله الاستشاريون البحرينيين من ركيزة هامة في المنظومة الطبية والعلاجية”.

اقرأ أيضاً: وزيرة الصحة تشيد بالتوجيهات وتؤكد أنها محل اهتمام

وأشادت الجمعية بدعم القيادة الرشيدة الدائم لكل ما من شأنه توفير الخدمات الصحية والطبية للمواطنين والمقيمين وفق أعلى المعايير العالمية، واهتمامها الكبير بالعنصر البشري العامل في القطاع الصحي لناحية تدريبه وتأهيله والحفاظ عليه، وأكدت أن الخدمات الصحية في مملكة البحرين شهدت تطوراً كبيراً في السنوات الاخيرة في ظل سعي الحكومة لتوفير ودعم وتطوير نظم الخدمات والرعاية الصحية بالمملكة، بما يضمن الكفاءة العالية والسلامة والسرعة الكافية في تقديم هذه الخدمات سواء في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص، وفقاً لأفضل الاسس العلمية ومعايير الممارسة الصحية المتعارف عليها دولياً، وتطوير النظام الصحي وتحسين جودة الرعاية الصحية.

اترك رد