اليوم العالمي لمكافحة السل 2016: الاتحاد للقضاء على المرض

يحتفل العالم اليوم الخميس (24 مارس 2016) باليوم العاملي للسل تحت شعار “الاتحاد للقضاء على السل”، ويشكل هذا الشعار فرصة لزيادة الوعي عالمياً بالمرض وآثاره، والتعريف بالجهود المبذولة للوقاية منه والسيطرة عليه، وذلك وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

» ويركز شعار اليوم العاملي للسل لهذا العام على 4 موضوعات فرعية، هي:

  1. معاً يمكننا الوقاية من السل من خلال القضاء على الفقر.
  2. معاً يمكننا تحسين سبل الاختبار، والعلاج، والشفاء.
  3. معاً يمكننا وضع نهاية للوصمة والتمييز.
  4. معاً يمكننا توجيه البحث والابتكار.
ماذا تعرف عن السل؟

أعلن العالم الألماني روبرت كوخ يوم 24 مارس 1882 اكتشافه العصيات المسببة لمرض السل الرئوي، وفي العام 1905 منح جائزة نوبل في مجال الطب لقاء هذا الاكتشاف الكبير الذي ساعد لاحقا في ابتكار لقاح وأدوية مضادة للسل.

روبرت كوخ
روبرت كوخ

وينجم السل عن جرثومة (المتفطرة السلية) التي تصيب الرئتين في معظم الأحيان، وهو مرض يمكن شفاؤه ويمكن الوقاية منه.

وينتشر السل من شخص إلى شخص عن طريق الهواء؛ فعندما يسعل الأشخاص المصابون بسل رئوي أو يعطسون أو يبصقون، ينفثون جراثيم السل في الهواء. ولا يحتاج الشخص إلا إلى استنشاق القليل من هذه الجراثيم حتى يصاب بالعدوى.

حوالي ثلث سكان العالم لديهم سل خافٍ، ما يعني أن هؤلاء الأشخاص قد أصيبوا بالعدوى بجرثومة السل لكنهم غير مصابين بالمرض (بعدُ)، ولا يمكنهم أن ينقلوا المرض.

اليوم-العالمي-لمكافحة-مرض-السل

أعراض المرض

عندما يصاب شخص ما بسل نشط (المرض)، فالأعراض (السعال، الحمى، التعرق الليلي، فقد الوزن، إلخ) قد تكون خفيفة لعدة شهور. وهذا يمكن أن يؤدي إلى تأخر في التماس الرعاية، ويؤدي إلى سريان الجراثيم إلى الآخرين. ويمكن للشخص المصاب بالسل أن يعدي ما يصل إلى 10-15 شخصاً آخر من خلال المخالطة الوثيقة على مدار سنة. وإذا لم يعالجوا بشكل صحيح فإن ما يصل إلى ثلثي الأشخاص المصابين بالسل سيموتون.

علاج المرض

young man having a cold

لقد تم- منذ عام 2000- إنقاذ حياة أكثر من 43 مليوناً وشفاء 56 مليون شخص من خلال المعالجة والرعاية. حيث تتم معالجة مرض السل النشط والحساس للأدوية بدورة علاجية معيارية مدتها ستة أشهر مؤلفة من أربعة أدوية مضادة للمكروبات، تقدَّم للمريض مع المعلومات والإشراف والدعم من قبل عامل صحي أو متطوع مدرَّب. الغالبية العظمى من حالات السل يمكن أن تشفى عندما تقدم الأدوية وتؤخذ بشكل صحيح.

كيفية الوقاية من السل؟
  1. النهوض بالمستوي الاجتماعي والاقتصادي.
  2. الاهتمام بالبيئة الصحية، وخاصه من حيث التهويه وعدم التكدس والازدحام في المنازل أو الأماكن العامة.
  3. التغذيه السليمة، وخاصة من الألبان واللحوم.
  4. التثقيف الصحي للمجتمع بكل فئاته من أهم المجالات التى يجب التركيز عليها.
  5. الوقاية بالتطعيم الخاص بالدرن (بي.سى.جى) ويعطى إجبارياً لجميع المواليد خلال الشهر الأول ويكرر عند 6 سنوات.

اترك رد