الحليب - مع أخصائية التغذية العلاجية والتصنيع الغذائي الأستاذة حوراء عبدالكريم

الحليب – مع أخصائية التغذية العلاجية والتصنيع الغذائي الأستاذة حوراء عبدالكريم

(كلام صحة): حليب الرضاعة هو المصدر الرئيس لتغذية الرضيع قبل تمكنه من تناول وهضم الأطعمة والمواد الغذائية الأخرى.

الرضاعة الطبيعية للطفل من أمه هي الطريقة الاعتيادية للحصول على حليب الثدي، إلا أنه يمكن أيضاً أن يضخ الحليب ويغذى به الطفل بعد ذلك بزجاجة أو كأس أو ملعقة أو بالتنقيط أو عن طريق أنبوب أنفي معدي.

توصي منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية الحصرية طوال الأشهر الستة الأولى من حياة الطفل، وتقديم الأغذية الصلبة تدريجياً في هذا العمر عندما تظهر علامات الاستعداد لذلك. وتوصي أيضا بالرضاعة الطبيعية المكملة حتى عمر سنتين على الأقل، ما دامت الأم والطفل يرغبان في ذلك.

سؤال وجواب حول الحليب مع أخصائية التغذية العلاجية والتصنيع الغذائي الأستاذة حوراء عبدالكريم آل رضي

وكما هو معروف بأنه يشيع استخدام الحليب المصنع لارضاع الأطفال  لما يحتوية من مكونات غذائية أساسية للمواليد الجديدة قبل أن يتمكنوا من تناول وهضم أنواع الغذاء المختلفة.

في هذا المقال نركز على حليب الأطفال المصنع ونعرض بعض الأسألة لتجيب عليها أخصائية التغذية العلاجية والتصنيع الغذائي الأستاذة حوراء عبدالكريم آل رضي في هذا اللقاء القصير..

أيهما أفضل.. حليب قليل الدسم أم كامل الدسم؟ ولماذا؟

» لايوجد نوع أفضل.. إنما الأنسب لحالة كل شخص حسب احتياجاته الغذائية ووضعه الصحي. 

هل الدسم هو نفسه كمية الدهون أم هناك اختلاف؟ 

» نسبة الدهن أو الدسم لكل نوع تعتمد على الكتلة الدهنية المتواجدة في نوع الحليب (بالنسبة لوزنه) وهي تختلف باختلاف نوعية الحليب وطريقة التعامل في المراحل التحضيرية. 

2

  • الحليب الكامل الدسم يحتوي على 3.5% من دسم الحليب تقريباً ويعتبر الأقرب للحليب البقر
  • الحليب المخفض الدسم يحتوي على 2%دسم.
  • الحليب قليل الدسم يحتوي على ١%دسم.
  • الحليب خالي الدسم يحتوي على مايقارب 0.2% و ليس على 0 دسم كما يعتقد البعض.

هل الحليب كامل الدسم يحتوي على دهون مشبعة؟

» نعم ،الكوب الواحد من حليب كامل الدسم يحتوي تقريبا على 8 جرامات من الدهون، منها (5) جرامات من الدهون المشبعة. 

هل يحتاج الطفل إلى حليب كامل أم قليل الدسم لتجديد نشاطه؟

» النوع الأنسب يعتمد على أمرين، عمر الطفل اولا ، ووضعه الصحي و احتياجاته التغذوية ثانياً . ولكن بختصار يفضل أن يعطى الطفل حليب كامل الدسم المخصص للاطفال إلى أن يبلغ السنتين (ولكن إلى أن يبلغ عامه الأول يفضل أن لا يعطى حليب الأبقار الكامل لتقليل وقوع المشاكل التغذوية مثل التحسسات الغذائية).

3

وبالإمكان أعضاء الطفل بعد السنتين حليب قليل الدسم استنادا إلى وضعه الصحي واحتياجاته التغذوية (ويفضل اللجوء إلى الطبيب و الأخصائي المشرفين على الطفل قبل اتخاذ القرار بذلك) .

كما لا مانع من إعطاء الطفل حليب ذو 2%أقل من الدسم ادا كان ذو صحة جيدة تغذويا.

بنسبة لخالي الدسم يفضل أن لا يعطي للرضع و ذوي سنوات الطفولة الأول وذلك لاحتياجهم لكميات دهون معينة للنمو. أما للأطفال الأكبر سنا (5سنوات فما فوق)يعتد ذلك على وضعهم الصحي.

 وماذا عن اللبن؟

(لأن الاطفال يميلون الى اللبن أكثر لأنه لذيذ)

» مبدأ التنويع لا يكون فقط بين المجموعات الغذائية المختلفة ولكن أيضا بين أغذية المجموعة نفسها فذلك يضمن حصول الأشخاص البالغين والأطفال على أكبر قدر ممكن، واستهلاك اللبن خصوصاً للأطفال مفيد جداً وذلك لغناه بالبروبيوتكس التي تحسن الهضم وتضمن صحه الجهاز الهضمي .كما أن أغلب الدراسات على مشتقات الحليب تنص على أن استهلاك المشتقات الغنية بالبروبيوتكس كاللبن او الروب لدى الأطفال خصوصا يقلل من احتمالية حصول تحسسات من مشتقات الحليب في الكبر.

هل شرب الحليب له أثر على تقوية عضلات و جلد الإنسان؟

Little girl drinking milk

» طبعا، الحليب من الأغذية التي تساعد في بناء العضل وتعويض التالف أيضا خصوصا بعد التمارين الرياضية وذلك لغناه بالبروتين. بالنسبة لصحة وجمال الجلد فإنه يعمل على الحفاظ عليها وابقاءها رطبة ومشرقة. 


هل تنصحوني بشرب حليب خالي الدسم؟

» نعم انصح ولكن بشرط اختيار الشخص هذا النوع من الحليب استنادا على احتياجاته الغذائية وايضا على النظام الغذائي الذي يتبعه. بالنسبة لي أفضل استخدام الحليب خالي الدسم العضوي (الذي بشرط لايكون مضاف له سكر) لصنع الحلويات بالنسبة للأشخاص الذين يحاولون تحسين نظامهم الغذائي وبدون حرمان.

حوراء عبدالكريم آل رضي – أخصائية تغذية علاجية وتصنيع غذائي

اترك رد