أسباب اللجوء لاستئصال الغدة الدرقية

عرف موقع mayoclinic.org عملية استئصال الغدة الدرقية بأنها عملية يتم خلالها استئصال جزء من تلك الغدة أو استئصالها بأكملها.

وتعرف الغدة الدرقية بأنها غدة تقع في قاعدة العنق وتكون على هيئة فراشة. وتقوم هذه الغدة بإنتاج هرمون مسؤول عن جميع عمليات الاستقلاب بالجسم ابتداء بمدى سرعة ضربات القلب وانتهاء بحرق السعرات الحرارية.

أسباب الخضوع إليها

تستخدم هذه الجراحة لأسباب عديدة تشتمل على ما يلي:

  • – سرطان الغدة الدرقية: فالقيام باستئصال جزء من هذه الغدة أو استئصالها كاملة يعد خيارا علاجيا لذلك السرطان.
  • التضخم غير السرطاني للغدة الدرقية: فاستئصال جزء أو كل هذه الغدة يعد خيارا علاجيا لذلك، خصوصا إن شعر المصاب بعدم الراحة أو ظهرت لديه أعراض تشتمل على صعوبة التنفس أو صعوبة البلع. ويذكر أن تلك الحالة قد تسبب فرط نشاط الغدة الدرقية في بعض الحالات.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: والذي يعرف بأنه حالة تؤدي إلى إنتاج الغدة المذكورة لكميات كبيرة من هرمون الثيروكسين. ففي حالة وجود مشاكل من استخدام الأدوية المضادة لتلك الحالة ورفض العلاج باليود المشع، عندها تكون الجراحة خيارا واردا.

ويعتمد مقدار ما يتم استئصاله من تلك الغدة على السبب وراء الاستئصال. فإن استؤصل جزء منها، فإن ما تبقى يكون قابلا لأداء وظائف الغدة كاملة وبشكل طبيعي بعد الاستئصال.

أما إن استؤصلت بأكملها، فإن الجسم سيحتاج لعلاج هرموني يومي للتمكن من القيام بالوظائف التي كانت تقوم بها.

نصائح ما قبل الخضوع للجراحة

يقوم الطبيب بإعطاء تعليمات معينة قبل الجراحة. فكما هو الحال لدى أي عملية جراحية، فعلى الشخص الامتناع عن الطعام لساعات محددة قبلها. وذلك تجنبا لحدوث مضاعفات متعلقة بالتخدير. وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب قد يصف لمصابي زيادة نشاط الغدة الدرقية بعض الأدوية لاستخدامها قبل الجراحة، منها محلول اليود والبوتاسيوم، وذلك لتنظيم عمل الغدة وتجنب حدوث نزيف.

كيفية إجرائها

تجرى هذه العملية على الأشكال الثلاثة الآتية:

  • الاستئصال التقليدي للغدة الدرقية: والذي يجرى عبر فتح شق في مركز العنق للوصول إلى الغدة مباشرة.
  • استئصال الغدة الدرقية بالمنظار: والذي يتم عبر فتح شقوق أصغر مما هو الحال في الاستئصال التقليدي؛ حيث يتم إدخال معدات جراحية مع كاميرا فيديو صغيرة لتقود الجراح أثناء العملية.
  • استئصال الغدة الدرقية بالروبوت، والذي يتم عبر فتح شق في الصدر أو تحت الإبط أو أعلى العنق.
النتائج

تعتمد النتائج طويلة الأمد لاستئصال الغدة الدرقية على ما إن كان قد استؤصل جزء منها أو استؤصلت بأكملها. فإن استؤصل جزء منها فقط، فإن ﺍﻟجزء ﺍﻟﻤﺘﺒﻘﻲ ﻋﺎﺩﺓ ما يقوم بوظائف ﺍلغدة ﺍلدرقية كاملة من دون أن يحتاج ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﻼﺝ بهرمون الغدة الدرقية.

أما إن استؤصلت بأكملها، فإن إنتاج هرمونها يتوقف، ما يؤدي إلى الإصابة بأعراض ضعف نشاط الغدة المذكورة، والتي تشتمل، بحسب موقع WebMD، على ما يلي:

  • – بطء في ضربات القلب.
  • الحساسية الشديدة تجاه البرودة.
  • الزيادة غير المبررة بالوزن وصعوبة فقدانه.
  • الإمساك.
  • جفاف الشعر وتساقطه.

لذلك، فعلى الشخص استخدام الحبوب التي تحتوي على هذا الهرمون يوميا، ذلك بأنه مطابق تماما للهرمون الذي تنتجه الغدة المذكورة

استشر طبيبك

اقرأ عن:

وظيفة الغدة الجار درقية

تشخيص زيادة افراز الغدة الجار درقية

خلل افراز الغدة الجار درقية

نقص وظائف الغدة الجار درقية

ملف شامل عن الغدد الدرقية

اترك رد